August 25, 2019 / 3:48 PM / 23 days ago

مئة ألف من الروهينجا يحيون ذكرى "الإبادة الجماعية" وسط توتر في المخيمات

آلاف من اللاجئين الروهينجا قي مخيماتهم في بنجلادش يوم الأحد. تصوير: رفيقور رحمان - رويترز

كوكس بازار (بنجلادش) (رويترز) - تجمع مئة ألف على الأقل من اللاجئين الروهينجا قي مخيماتهم في بنجلادش يوم الأحد بمناسبة مرور عامين على بدء الحملة العسكرية الوحشية في ميانمار التي أجبرت أكثر من 730 ألف شخص على الفرار عبر الحدود.

وفي الصباح أدت حشود ضخمة صلوات فوق تل على أرواح الأقارب الذين قتلوا خلال أعمال العنف.

وشارك آخرون في مسيرة تحت الشمس الحارقة مرددين هتافات من بينها ”نريد العدالة“ و“لا لمزيد من الإبادة الجماعية“. وارتدى البعض قمصانا كتب عليها ”ذكرى الإبادة الجماعية للروهينجا“.

وأحيا الروهينجا ذكرى الإبادة الجماعية وسط توتر في بعض الأماكن بالمخيمات بعد أن قتلت قوات الأمن اثنين من الروهينجا بالرصاص يوم السبت قائلة إنهما تورطا في قتل مسؤول في الحزب الحاكم.

ويعيش أكثر من مليون شخص في المخيمات التي أقيمت في جنوب بنجلادش والتي تمثل أكبر تجمع للاجئين في العالم فر أغلبهم بسبب العنف ضدهم في عام 2017. وتقول الأمم المتحدة إن الحملة على الروهينجا نفذت بنية الإبادة الجماعية.

ويقول اللاجئون إن قوات الأمن في ميانمار ومدنيين بوذيين ارتكبوا أعمال قتل جماعي وأعمال اغتصاب جماعي أيضا خلال أسابيع من ”عمليات التطهير“.

وتنفي ميانمار هذه الاتهامات وتقول إنها كانت تنفذ عمليات مشروعة بعد هجمات شنها مسلحون من الروهينجا على مواقع الشرطة.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below