April 10, 2020 / 10:21 AM / in 2 months

مالطا تستقبل مهاجرين بعد إنقاذهم رغم الحظر بسبب كورونا

مهاجرون تم انقاذهم على متن زورق تابع للجيش بعد وصولهم إلى ميناء بفاليتا يوم الجمعة. تصوير: دارين زاميت لوبي - رويترز

فاليتا (رويترز) - نزلت مجموعة من المهاجرين القادمين من شمال أفريقيا على ساحل مالطا، بعد غرق قاربهم قبالة الجزيرة، في وقت مبكر يوم الجمعة. جاءت هذه الخطوة بعد ساعات من إعلان الحكومة أنها لن تستقبل المزيد من اللاجئين بعدما أغلقت موانئها في ظل حالة الطوارىء المفروضة لمواجهة تفشي كورونا.

وأنقذت القوات المسلحة في مالطا 64 مهاجرا من قارب يغرق في منطقة الإنقاذ جنوبي مالطا ونُقلوا إلى الشاطئ. وأعلنت مالطا يوم الخميس أنها لن تسمح لقوارب اللاجئين من الآن فصاعدا بالرسو على سواحلها بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وقالت الحكومة في بيان إن القوات المسلحة راقبت المهاجرين لبضع ساعات قبل أن ينتشلهم قارب دورية.

لكنها قالت إن مالطا لا يمكنها أن تكفل انقاذ المزيد ولن تسمح بنزول أي أشخاص يجري إنقاذهم على سواحلها لأنها تعاني من شح الموارد بسبب الأزمة المرتبطة بجائحة كورونا.

واستقبل جنود يرتدون ملابس واقية الوافدين الجدد بعد منتصف الليل بقليل وسيظلون جميعا قيد الاحتجاز.

وفرضت مالطا إجراءات حجر صحي لمدة 14 يوما على جميع الوافدين إليها وأغلقت المدارس وناشدت السكان البقاء في منازلهم خلال فترة الطوارئ.

وكشفت بيانات حكومية تسجيل أول وفاة مرتبطة بكوفيد-19 هذا الأسبوع في حين تم تسجيل 319 حالة إصابة بالمرض حتى يوم الخميس.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below