April 11, 2020 / 9:03 AM / 4 months ago

إيران تجدد تحذيراتها بشأن كورونا مع استئناف الأنشطة "منخفضة المخاطر"

دبي (رويترز) - ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن الرئيس حسن روحاني حث الإيرانيين على مواصلة الالتزام بإجراءات مكافحة فيروس كورونا في الوقت الذي استؤنفت فيه الأنشطة الاقتصادية ”منخفضة المخاطر“ في معظم أنحاء البلاد يوم السبت.

الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماع الحكومة في طهران يوم 8 أبريل نيسان 2020. صورة حصلت عليها رويترز من الموقع الإلكتروني الرسمي للرئاسة الإيرانية. (يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف).

واستأنفت ما يطلق عليها الشركات منخفضة المخاطر، التي تشمل الكثير من المتاجر والمصانع والورش، في جميع أنحاء البلاد العمل يوم السبت باستثناء العاصمة طهران التي يستأنف العمل بها اعتبارا من 18 أبريل نيسان.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله ”تخفيف القيود لا يعني تجاهل البروتوكولات الصحية... يجب أن يحترم الناس بجدية التباعد الاجتماعي والبروتوكولات الصحية الأخرى“.

وقال التلفزيون الرسمي إن الكثير من المكاتب الحكومية عادت للعمل مع خفض عدد الموظفين بها إلى الثلثين للحد من التكدس. ومن المتوقع استئناف العمل في نحو 24 ألف شركة في مدينة قم التي يقطنها 1.2 مليون نسمة، وكانت أول بؤرة لتفشي المرض في إيران.

وقال بائع كتب في قم للتلفزيون الرسمي ”عقمنا المتجر ونقدم قفازات للزبائن“.

وإيران هي البلد الأكثر تضررا من مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط.

وتكافح الجمهورية الإسلامية للحد من انتشار العدوى لكن الحكومة قلقة أيضا من أن إجراءات تقييد الحياة العامة لاحتواء الفيروس قد تدمر اقتصادا يرزح بالفعل تحت وطأة العقوبات.

وستظل الأنشطة عالية المخاطر مثل المسارح وأحواض السباحة وحمامات البخار وصالونات التجميل والمدارس ومراكز التسوق والمطاعم مغلقة.

وتشكو السلطات الصحية مرارا من أن إيرانيين كثيرين تجاهلوا مناشدات التزام منازلهم وحذرت من موجة ثانية من تفشي المرض في إيران حيث وصل عدد الوفيات إلى 4357 والإصابات إلى 70029.

وقال وزير الصحة سعيد نمكي للتلفزيون الرسمي ”إذا اطمأن الناس لتحسن الوضع نسبيا وتجاهلوا الإجراءات الصحية لمكافحة كورونا... فسنواجه قطعا مرحلة صعبة وثقيلة (من المرض)“.

ونشرت وكالات الأنباء صورا تظهر زحاما مروريا على الطرق السريعة بين المدن في طهران وحافلات مكتظة على الرغم من تحذيرات مسؤولين من أن النقل العام مسؤول عن أكثر من 20 بالمئة من نسبة انتشار الفيروس.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قوله ”في حالة الإغلاق على المدى الطويل قد يصبح نحو أربعة ملايين شخص من العاطلين عن العمل“.

وأضاف ”يواجه أربعة ملايين موظف غير حكومي توقف الأنشطة أو خفضها وخفض الرواتب والفصل“.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below