April 13, 2020 / 9:22 AM / 4 months ago

الهند وباكستان تعتزمان استئناف بعض الأنشطة الاقتصادية خلال إجراءات العزل من كورونا

رجل يقود دراجة نارية في كراتشي في باكستان يوم 12 أبريل نيسان 2020. تصوير: أختار سومرو - رويترز

نيودلهي/إسلام اباد (رويترز) - قال مسؤولون في الهند وباكستان يوم الاثنين إن البلدين يعتزمان استئناف العمل جزئيا في بعض الأنشطة الاقتصادية مع تنامي الكلفة لإجراءات العزل المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال مسؤولون هنود إن عدد حالات الإصابة بالمرض في البلاد ارتفع اليوم الاثنين إلى 9152 من بينهم 308 وفيات في ارتفاع حاد عن وضع التفشي في البلاد قبل أسبوعين عندما كان العدد أقل من ألف حالة وعلى الرغم من إجراءات عزل عامة في الدولة التي يقطنها مليار و300 مليون نسمة فرضت لمدة 21 يوما.

لكن تلك الإجراءات تركت الملايين دون عمل أو دخل. وقال مصدر حكومي مطلع على النقاشات إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي طلب من الوزراء الخروج بخطط لفتح بعض الصناعات الحيوية في ظل حقيقة أن الأحوال المعيشية للملايين باتت على المحك.

ووفقا لمذكرة حكومية اطلعت عليها رويترز تقترح إحدى تلك الخطط استئناف العمل في بعض مصانع السيارات والمنسوجات والدفاع والإلكترونيات بينا يمكن للشركات استعادة ربع عملياتها وهي تتبع قواعد التباعد الاجتماعي.

وتنتهي فترة سريان إجراءات العزل العام منتصف ليل الثلاثاء ومن المتوقع أن يتخذ مودي قرارا قريبا بشأن تمديدها. وحثت العديد من الولايات على تمديد الإجراءات مع انتشار المرض في أحياء مكتظة بالسكان لكنها تريد أيضا إجراءات أقل صرامة.

وقال وزيران في باكستان لرويترز إن هيئة القيادة والتحكم التي يقودها رئيس الوزراء عمران خان وتضم القيادات المدنية والعسكرية في البلاد ستعقد اجتماعا يوم الاثنين لاتخاذ قرار بشأن تمديد إجراءات العزل في عموم البلاد لما بعد 15 أبريل نيسان.

كما أضافا أن الاجتماع سيعرض خطة لاستئناف مرحلي لبعض الأعمال تشمل بالأساس التشييد والصادرات لكن أصحاب الأعمال سيتعين عليهم تقديم ضمانات بالانصياع لإجراءات السلامة وتطهير المصانع وسيسمح لهم بالعمل بعدد أقل من العاملين. وسجلت باكستان 5374 إصابة و93 وفاة بالفيروس حتى الآن.

قال خان في رسالة مصورة يوم الأحد ”القلق الأكبر الآن هو موت الناس من الجوع. المعضلة من جانب هي وقف الوفيات من الفيروس ومن جانب آخر وقف الوفيات من الجوع بسبب إجراءات العزل“.

وفيما يتعلق بالبلدان الأخرى في منطقة جنوب آسيا، سجلت بنجلادش 621 حالة إصابة و34 وفاة. وسجلت أفغانستان 607 حالة منها 19 حالة وفاة. وبلغ عدد المصابين في سريلانكا 203 وتوفي منهم سبعة أشخاص، بينما سجلت المالديف ونيبال وبوتان 20 و12 وخمس حالات إصابة على الترتيب دون أي وفيات.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below