April 25, 2020 / 8:35 PM / 3 months ago

البرتغال تحتفل بذكرى قيام الديمقراطية وسط إجراءات صارمة بسبب كورونا

عاملون في مجال التوصيل السريع ينتظرون تسلم طلبات لتوصيلها في ظل انتشار فيروس كورونا في لشبونة بالبرتغال يوم السبت. تصوير: رفائيل ماركانتي-رويترز.

لشبونة (رويترز) - أطفأت إجراءات العزل العام المفروضة للحد من تفشي وباء كورونا في البرتغال بهجة الاحتفالات السنوية بانتهاء الدكتاتورية وبدلا من المسيرات الصاخبة في الشوارع حل مكانها أحداث افتراضية وأغان رددها الناس في الشرفات.

ومر 46 عاما منذ قيام ثورة بيضاء أفضت في النهاية إلى الديمقراطية عندما أنهت النظام الشمولي الذي أقامه الدكتاتور أنطونيو أوليفييرا سالازار يوم 25 أبريل نيسان عام 1974.

وكل عام يحتشد آلاف الأشخاص لإحياء ذكرى من ناضلوا من أجل ثورة ”القرنفل“ وهم يحملون ورود القرنفل الحمراء مرددين شعار ”لا فاشية بعد الآن“.

وكان مقررا تنظيم احتفالات مماثلة هذا العام لكن إجراءات العزل الصارمة بسبب فيروس كورونا التي أعلنت يوم 18 مارس آذار وتم تجديدها حتى الثاني من مايو أيار جعلت السلطات تلجأ إلى بدائل.

واختارت الحكومات المحلية الإنترنت لتنظيم حفلات موسيقية وأداء مسرحيات والقيام بجولات افتراضية في المتاحف والمباني التاريخية ومن بينها مقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء أنطونيو كوستا.

وفي الساعة الثالثة مساء بالتوقيت المحلي خرج كثير من السكان في الشرفات لترديد نشيد الثورة.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below